مصادر السموم

تتراكم الكثير من السموم والفضلات في جسم الإنسان منذ مرحلة الطفولة وحتى مرحلة الشيخوخة، عبر مجموعة متعدّدة من العوامل الضارّة التي يجمعها الإنسان من البيئة المحيطة كالهواء والماء، وما يتناوله من غذاء غير صحيّ، بعضه ملوث وبعضه الآخر مهدرج، إضافة إلى الموادّ الأخرى التي يستخدمها في منزله وعمله من الأدوات المنزليّة المختلفة، كمعطّرات الجو والشموع، والمبيدات الحشريّة والمنظّفات على اختلاف أنواعها، وشامبوهات الشّعر، والصبغات، ومساحيق التجميل، وأواني الطبخ غير الصحيّة، والكثير من مصادر السموم التي يجهلها الإنسان، وتتجمع في جسمه عبر السنوات لتسبّب له في النهاية مشاكل صحيّة مزمنة أو مستعصية، وبعضها خطير كالسرطانات وأمراض القلب، والشرايين؛ لذا فإنّه يجب على كلّ شخص اتباع أسلوبٍ جديد في حياته يبتعد فيه عن مصادر السّموم ويتّبع وسائل الحياة السليمة من الغذاء ونمط العيش الصحيّ، ويمكن الاستعانة ببعض هذه الإرشادات المفيدة لتجديد الحياة وتنظيف الجسم من السموم

نصائح عامة لتنظيف الجسم من السموم

ممارسة التمارين الرياضيّة الخفيفة بشكلٍ شبه يوميّ، كالمشي أو الجري في الهواء الطلق لمدّة نصف ساعة على الأقلّ، أو تمارين منزليّة بسيطة كاليوغا وتمارين التنفّس العميق- 

الابتعاد عن مصادر التوتر والضغط النفسي، التي تفرز السموم داخل الجسد باستمرار، وتُضعِف من قوّة البدن، وتعجّل من شيخوخته- 

تغيير النظام الغذائيّ غير الصحيّ: وذلك بالابتعاد عن المأكولات الغنيّة بالسركيّات المعقَّدة كالحلويات، والغنيّة بالدّهون المشبعة، والكوليسترول، كالأغذية المقليّة، والشيبس، والبطاطا المقليّة، والمأكولات المعلّبة الغنيّة بالأملاح، والعصائر والسكاكر المليئة بالمواد الحافظة، والألوان الضارة، وكذلك المشروبات الغازيّة، واللحوم التي تحتوي على نسبة دهون عالية، والهمبورغر وغيرها، واستبدالها بالأغذية المفيدة كالخضراوات، والفواكه الغنيّة بالألياف، ونسبة بسيطة من السّعرات، والكربوهيدرات، والسكريّات، التي تساعد الجسم على التخلّص من السموم وأهمّها: عصير الرمّان، وعصير التّوت، وعصير الطماطم، والشاي الأخضر، وعصير الليمون الطبيعيّ، والزنجبيل، ومشروب الشّعير، والموز، والعنب وبذوره، والجزر، وعصير الخيار، والثوم، والبصل، والكزبرة، والبقدونس، والكركم، والخرشوف، والأعشاب البحريّة، وجميع الحمضيّات الغنيّة بفيتامين سي، كالبرتقال، والجريب فروت، وعصير الفواكه، والسبانخ، وعصير البطّيخ والكرنب، والموز، والشوكولاتة الداكنة، وغيرها

شرب كميّات وافرة من المياه يوميّاً، وخاصّة على الرّيق، في الصّباح الباكر، بمعدل لا يقلّ عن لترَين من الماء يوميّاً يساعد على تنظيف الجسم من الفضلات والسّموم-

أخذ قسط كافٍ من النوم يوميّاً، والاستيقاظ المبكّر، مع استنشاق الهواء الصباحيّ المليء بالأوكسجين النقيّ-

المداومة على الاستحمام بالماء الدافئ، يليه الماء البارد لتنشيط الجسم، ومساعدته على طرد السموم بشكلٍ أسرع-